القصص التي تصور الحياة اليومية في سوريا

آخر الحلقات

  •  

    115إما أنا أو العمل

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    حواجز كثيرة وقفت بين وليد وسمية سابقاً، لكن مالم يتوقعه وليد هو ارتباط شراكة العمل مع شراكة الحياة. سمية وضعته أمام الخيار: إما شريكي في الحياة والعمل وإما لا.

  •  

    114عساف يجتاز المأزق

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    وأخيراً تنفس عساف الصعداء. تخلص من تهديد همام، تأكد من نظافة سجله لدى السلطات الأعلى، وأدار ظهره لوجد!

  •  

    113الموت أو قبول الصفقة

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    تم احكام الطوق على همام... قد يوصله ذلك إلى الموت إن لم يكن هناك صفقة ما، أو حيلة ما!

  •  

    112وجد وهمام، التحذير الأخير

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    هل ترغب وجد حقاً بأذية همام، أم أنها ترغب بكفّ أذيته عنها وعن غيرها؟ هل سيوصلها ذلك لحد التعاون مع عساف فعلاً؟!

  •  

    111حافة الإنفجار

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    ليس هو الصدام الأول بين كيفورك وعناصر الحاجز، لكن تجربة الخطف ومرارة الخسارة وقهر العمل لدى أبو جميل... أوصلاه لحافة الإنفجار.

  •  

    110شراكة خاسرة

    {{ currentTime | hhmmss }} / {{ duration | hhmmss }}

    أحلام كيفورك باستعادة سيارته المخطوفة بدأت تتكسر عند رؤيتها... وأحلامه بالعودة لحياته السابقة على خط دمشق - بيروت باتت كوابيس!

حي المطار، مسلسل إذاعي طويل يروي الحياة اليومية في حي افتراضي في سوريا. من وجد، القادمة من الشمال بحثاً عن حياة جديدة، إلى آرشي المتمسكة بمطعمها الذي طالما حلمت أن تديره، مروراً بعساف الذي يمارس سلطته على الحاجز وراشد المتخفي خوفاً على حياته.  بدءاً من إعلانات غالي عن غلاء سعر الباذنجان حتى إستقبال النازحين الجدد في الحي، تغوص قصص حي المطار في أصغر تفاصيل الحياة اليومية، تاركة المستمعين في شوقٍ لمعرفة المزيد عنها.